• -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  • -
  •  

     

         تسعى وزارة البيئة في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم  بن حمد  آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى بذل كافة الجهود  من أجل حماية بيئتنا القطرية وصون مواردها ومواكبه التحولات والتطورات العالمية في المجالات البيئية  المختلفة لتحقيق الغايات البيئية المستهدفة لرؤية قطر الوطنية  2030 فالبيئة عنصر اساسي في الاستراتيجية الوطنية وتعتبر بحد ذاتها ركيزة من الركائز الأربع لرؤية قطر.

     

          وتقوم وزارة البيئة وفقاً لاختصاصاتها  بتحقيق جملة من الأهداف في مقدمتها حماية البيئة وتوازنها الطبيعي من خلال تنمية شاملة ومستدامة لمصلحة الأجيال القادمة وذلك وفق لرؤيتها  "نصون بيئتنا ونحفظ وننمي  مواردنا وصولاً إلى بيئة مستدامة " من خلال إنماء الحياة الفطرية وإعداد مشروعات القوانين و إيجاد الحلول المناسبة لكافة المشاكل البيئية ومتابعة تنفيذها وتدريب الكوادر القطرية على كيفية الاطلاع برسالة حماية البيئة ، فضلاً عن الاهتمام بالتوعية البيئية، وتنسيق جهود كافة الجهات الحكومية والأهلية من أجل حماية البيئة والتعاون مع دول الإقليم ودول العالم كافة من خلال المصادقة على الاتفاقيات والبروتوكولات البيئية.

     

    إن ما حققته الوزارة اليوم ما هو إلا ترجمة لتوجيهات قيادتنا الرشيدة التي تولي البيئة اهتماماً كبيراً حتى غدت البيئة ترتبط ارتباطا وثيقا بالتنمية فدولتنا قطر قد حققت مؤخراً العديد من المشروعات التنموية والصناعية الكبرى وقد راعت هذه التنمية كل الاعتبارات البيئية قبل أن تراعي الاعتبارات الاقتصادية التي من أجلها أقيمت وذلك تحقيقاً لأقصى درجات الازدهار والرفاهية وجودة الحياة لسكان دولة قطر وهو ما يحقق رؤية قطر 2030.
    إن ما تم تحقيقه سوف يظل أدنى من طموحاتنا فأننا نؤكد على مواصلة العمل وأننا جميعاً نعمل من أجل تحقيق التنمية المستدامة التي تنشدها دولتنا وتحدونا الثقة بما تم انجازه والأمل بما هو قادم.